14 ديسمبر، 2010

تحديث .... السادية و العنصرية بأسم الدين و السلف الصالح


النهاردة على الصبح كده خبر أذيع على قناة العربية مصحوب بشريط فيديو بتظهر فيه فتاة سودانية بيتم جلدها في الشارع بشكل اقل ما يوصف أنه وحشي ، بصراحة المشكلة دي موجودة في السودان من فترة مش قصيرة ، أنا اشتغلت في السودان فترة طويلة ، و شوفت اللي بيعملوه افراد النظام العام .. و هما حاجة كده عاملين زي هيئة الأمر بالمعروف اللي في السعودية مهمتها على الورق حفظ المجتمع و الدين لكن هما في الحقيقة مجموعة من المصابين بكل الأمراض النفسية اللي ممكن تقرا عنها في حياتك مجموعة من قساة القلوب متخلفين عقليا ...
المهم البنت اللي بيتم جلدها مش مسلمة ، و سبب جلدها أنها كانت لابسة بنطلون ... نيجي بقى للأهم البنت عندها 16 سنة يعني "طفلة" ، الأغرب أنها كانت لابسة بنطولن تحت العباية
"ملحوظة صغيرة الحكومة الفاشية الدينية السلفية السودانية بتجبر المسيحيات على لبس الحجاب"
من فترة كانت تعرضت الزميلة الصحفية لبنى حسين لموقف مشابه لما اتهموها أنها بتلبس بنطلون رغم أنها كانت لابسة ثوب فوق البنطلون لكن لما الحكومات الفاشيست اللي بتحكم باسم الدين و خصوصا لما يكون توجهها سلفي من العادي أنك تشوف ده ... انتظروا يا اللي بتنادوا بالسلفية أمراض أكثر و أكثر هتظهر على السطح لغاية لما تنهي عليكم  
معلش أفكاري مش مترتبة أنا بكتب و جواي غضب غير عادي

هضيف خبرين جداد واحد خاص باللي حصل في السودان
* نشطاء سودانين تم القبض عليهم صباح اليوم ثم الإفراج عنهم بعد وصول إحتجاجات عالمية
* مؤسس موقع ويكليكس تم الإفراج عنه بكفالة