9 يناير، 2012

الكلاب بطلت تنبح !

monkar الظاهر أن الكلاب عرفوا ان نباحهم مش هيجيب نتيجة فشالوا الصفحة بتاعتهم من على الشبكة و أختفوا بعد ما عرفوا أن عصر القهر أنتهى و أن شمس الحرية سطعت و هيزيد نورها ...

صفحة هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر في مصر اختفت من على شبكة الفيس بوك النهارده بشكل مفاجئ و من غير إنذار ، واضح أن المسئولين عن الصفحة عرفوا بعد ما شافوا الويل اليومين اللي فاتوا أن اللي بيعملوه ده أقل حاجة يتوصف بيها أنه غباء × غباء ، بصراحة عمري ما شفت حد أتشتم أد ما أتشتم الناس لدرجة انهم كانوا ساعات بيصعبوا عليا و اقول طيب طالما انك مش قد العملة دي بتعملها ليه ... نقول أيه ناس غاوية تتشتم و خلاص فاكرين أنهم علشان كسبوا شوية كراسي في البرلمان خلاص هيتحكموا الناس مش عارفين أنها مرة و خلصت و الناس هتعرف كويس أنهم مش هيعملوا حاجة و مش هيكونوا مش أكثر من أراجوزات في مولد سيدك البرلماني و ان المجلس اللي فرحانين بيه من غير صلاحيات يعني وجوده زي عدمه و الدستور مش هنسمح ليهم أنهم يكتبوه و هنقف و نحارب ضـد اي كلمة ممكن تتفسر على هواهم ...

النهارده رجعت البيت متأخر شوية و قلت ياض أفتح التلفزيون و اتفرج و انت قاعد تتغدى و جبت قناة دريم لقيت عليها وائل الإبراشي جايب حاجة كده بدقن بتتكلم عن حزب التحرير و أدبياته خصوصا في موضوع الخلافة و قدم طرح غريب قوي أن لا وجود للدولة و أن دولة الخلافة راجعة و ان المسلمين لازم في كل أنحاء العالم يكون ليهم خليفة واحد ... مش عارف حاسيت ساعتها أني بتفرج على فيلم ديني قديم من اللي بيجوا في التلفزيون في رمضان حسيت فجأة أن الراجل ده ساعته واقفة من حوالي 10 قرون و الغريب أنه مش عايز يقتنع أن لا الحتمية التاريخية و لا الحتمية الظرفية و لا حتى شرعا يجوز ده ، ده حتى أجتماع السقيفة اللي المسلمين الأوائل أختاروا فيه ابو بكر خليفة فاهمه ليه خطأ ... بصراحة خلاني أحس اننا ماشين شارع ضلمة و أن اللي بيقود المسيرة أعمى و كل شوية نقع ... حاجة تغيظ

كنت كاتب مقالة أتنشرت على موقع شباب الشرق الأوسط عن الحزب اللي عايز قراها من هنا