16 نوفمبر، 2011

ليه بنخجل من حقيقتنا !

بقالي فترة بعيد عن الانترنيت بسبب بعض المشاغل و السفر في مهمة عمل ، و من يومين لقيت وقت فاضي أتابع التويتر لقيت هوجة و زعيق و نعيق ، أيه في أيه يا معشر التويتر ، واحد بعاتلي رابط للمدونة قلت أبص في أيه ... و انا في البداية قلت تلاقي واحدة نشرت صورة ليها بمايوه بكيني مع أصحاب ليها مثلا في شرم و لا كانت بتغردق ، لكن المفاجأة الصورة فعلا عارية تماما ليها !
في الأول المفاجأة أخدتني ، لكن قعدت أفكر شوية طيب ما أحنا بنيجي الدنيا عرايا و بنخرج منها برده عرايا ، و موضوع الموديلات العاريات فعلا كان عامل ضجة كبيرة في فترة السبعينات و الثمانينات ، لأن جزء أساسي من دراسة الفن التشكيلي هو تشريح جسم الانسان ، مش التشريح بالمعنى الطبي ، لكن للتمرس على رسم ثنايا الجسم الإنساني و التعرف على جمالياته ، فجسم الإنسان هو جزء من مكونات الكون و التعرف على الجماليات اللي فيه جزء من دراسة الفن التشكيلي
طبعا الموضوع أخد أكبر من حجمه بكتير و الإقبال على المدونة فاق الحد و وصل لأكثر من 900 ألف زيارة في اقل من يومين ، أغلبهم رايح بسبب الفضول عايز يعرف ، و في منهم عايش في حالة حرمان فراح يتفرج ، عدد كبير من المحافظين و التيارات الدينية رفضوا ما فعلته المدونة ، و وصفوها بأقذر الألفاظ و عدد كبير من المدونين هاجموها ، و عدد رفض التعليق يمكن علشان هو من جواه موافق لكن مش عايز يخسر مرتادي المدونة بتاعته لأنه للأسف عايش بقناع زائف ما يقوله عكس ما هو مقتنع بيه المهم عنده ان عدد المتابيعن يزيد و عدد المعلقين يزيد أكثر ، ناس رفضت بشكل مبالغ فيه بتحس فيه بكدب مبالغ قوي في هجومه لأنه برده من نفس النوعية ... كذاب مستخبي وراء قناع كبير ، و فيه اللي رفض عن اقتناع و تقدر تحس بده بأسلوبه الراقي حتى في أنتقاده بدون سب أو تجريح
نقطة تانية كله عمال يتاجر بالموضوع مدونات أصحابها عايزين يجذبوا الناس للمدونة بتاعتهم تناولوا الموضوع بفججاجة غبية لدرجة أن واحد كتب في مدونته أنه ضرب عشرة على الصورة - انا آسف على اللفظ -  لكن دي الحقيقة أحنا دايما بنحول أي وجهة نظر أما لسلعة نتاجر بيها و لو قدرنا نستغلها من ناس افكارهم بعيدة عن افكارنا نستغلها و فجأة بدأ الهجوم على 6 إبريل رغم أن البنت أنكرت عضويتها في الحركة لكن فرصة لكل المناهضين ليهم أنهم يبيعوا رخيص و يشتروا أرخص و كله بأسم الحرية

 المهم علشان عايز أوصل رسالة لتلك الفتاة الشجاعة ، بالتأكيد أنا رافض اللي أنتي عملتيه ، لكن في نفس الوقت أحترم شجاعتك بالتعبير عن رأيك رغم اختلافي و رفضي التام للأسلوب

ملحوظة
رفضت أكتب أسم المدونة ، أو صاحبتها علشان محدش يقول اني بتاجر بيها لان اسمها بقى الأسم الشائع على محركات البحث ، كمان رفضت أني أحط اي صورة من المدونة أو صورة بتعبر عن الموضوع لاني بكتب اللي بحس و مقتنع بيه