31 مايو، 2011

و وقعوا في بعض ولاد على بمبة !

بقالي فترة ما دخلتش على الفبس بوك قلت أدخل قبل ما أنام بعد ما أتفرجت على يسري فودة و خدت الجرعة السياسية و الثقافية اللي تخلي دماغ الواحد تتظبط من شوية الصداع اللي كل شوية بيسمعه لقيت قدامي دعوة للتوقيع على بيان أقل ما يوصف أنه بداية لانشقاق كبير داخل الجماعة بسبب أن فيه بعض الشباب رفض البيان الرسمي لمكتب الارشاد و قرروا أنه يكون ليهم رأيهم الحر و ده مش عيب لأن الانتماء لحزب أو جماعة مش معناه أني أكون عبارة عن غنمه وسط القطيع لكن ليا رأي و ممكن أختلف مع قيادة الحزب اللي أنا منتمي ليه و يكون ليا رأي الخاص لكن اللي بيحصل ده بيؤكد أن مفهوم الديمقراطية غائب داخل الجماعة أو على الأقل عند عدد لا بأس به حتى من بعض الشباب ...

ده نص البيان اللي كان موجود على الفيس بوك و فيه طلب بالتوقيع على البيان لكل من ينتمي للإخوان

بيان شباب من الإخوان المسلمون

لوحظ في الآونة الأخيرة أن هناك بعض الأشخاص يتكلمون باسم شباب الإخوان في وسائل الإعلام أو يدعون أنهم يمثلونهم ... نحن الموقعون أدناه على هذا البيان شباب من الإخوان ونؤكد على ما يلي :

1- لا يوجد كيان أو تنظيم أو مؤسسة أو جماعة أو حتى قسم داخل جماعة الإخوان يدعى "شباب الإخوان" , وعلى هذا فليس من حق أي شخص أو كيان التحدث باسم شباب الإخوان أو إدعاء تمثيلهم .

2- من منطلق الحديث الشريف : "لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى" فإنه بالضرورة "لا فضل لإخواني على إخواني إلا بالتقوى" و التقوى لا يعلمها إلا الله ونحن نرفض رفضا قاطعا حديث البعض عن إنجازاته وبطولاته و صولاته و جولاته أو تقسيم الإخوان تقسيما قائما على من سبق و من تأخر فالعمل لا نعمله إلا لله وليس لاكتساب مكاسب دنيوية زائلة.

3- نرفض رفضا قاطعا الزج باسم "شباب الإخوان" في أية خلافات داخلية كانت أو خارجية أو إقحام "شباب الإخوان" في أية مساجلات إعلامية.

4- نؤكد على اعتزازنا و احترامنا لكل فرد في جماعة الإخوان صغيرا كان أم كبيرا شابا كان أو كهلا , لكننا نؤكد أيضا على أن الإخوان مؤسسة ولها نظمها ولوائحها وسياساتها وإتباع هذه النظم واللوائح والسياسات هو الأساس لنظام الإخوان الذي أبهر العالم كله .

5- الإخوان المسلمون بشر يخطئون ويصيبون , قياداتنا تخطئ وتصيب وشبابنا أيضا يخطئ ويصيب وليس هناك من هو منزه أو معصوم عن الخطأ والفيصل في ترجيح رأي على رأي هي الشورى التي يتوجب على الجميع احترامها.

6- ندعوا جميع وسائل الإعلام إلى الالتزام بالمعايير الصحفية والمهنية السليمة والتوقف عن الحديث عن كيان وهمي غير موجود على أرض الواقع يدعى "شباب الإخوان".