3 مارس، 2011

الكذب مالوش رجلين !

مش عارف أيه الحكمة لما واحد يكذب و يطلع إشاعة ، النهاردة لقيت رسالة مش عارف من مين أن أم الشهيدة سالي زهران زعلانة من عرض صورتها من غير حجاب ، و يرجو نشر صورة لها بالحجاب و هي تحمل أبنتها ...

الكذبة الكبرى

أولا سالي غير متزوجة فهي كانت طالبة في كلية الأداب قسم اللغة الإنجليزية و لم يتعدى عمرها 22 سنة

ثانيا : سالي لم تكن محجبة و عندما صور حوار مع أهلها في منزلها سوهاج لم نرى صورة واحدة لها بالحجاب .. مش عارف ليه موضوع الحجاب و لما تشوف الصور اللي جابوها في البداية تعتقد أنها لسالي لكن الحقيقة أنها لشخصية أخرى لأن الصورة متصورة في ميدان التحرير بالقاهرة و الشهيدة سالي لم تكن ضمن المتظاهرين بميدان التحرير

نيجي بقى للأهم هما جابوا ابنها ده منين !!

Saly Zahran

نيجي للأخطــر ، لما تبدأ تعترض مع اي حد بينشر الصورة دي تلاقيه فجأة تحول 180 درجة و بدأ يتكلم معاك أنها مش شهيدة و انها ماتت منتحرة على أساس القصة اللي وردت على لسان امها ، لكن يا صديقي المتحمس أقول له أنت نسيت حاجة مهمة ، أنها كانت مصممة على النزول مرة أخرى للشارع لمشاركة الثائرين و حاولت بكل طاقتها لدرجة التهديد بالانتحار ، و على حسب رواية أمها و لا أشكك في تلك الرواية مطلقا ، اللي بيحاول البعض حاليا التشكيك فيها أنهم مش مصدقين الحكاية أو مش بالعينها أقول ليهم ارحمونا شوية من غبائكم لان الدنيا مابقتش تستحمل أغبياء زيكم

هسيبكم مع التقرير اللي أذاعته قناة On TV هتقدروا لوحدكم تعرفوا الحقيقة