23 فبراير، 2011

مستندات وأدلة للمحامي العام ضد العادلي

 

حبيب العادلي

اجتمعت نيابة استئناف القاهرة  اليوم الأربعاء 23/2/2011 للاستماع لشهادة أ. حافظ أبو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بشأن البلاغ المقدم ضد اللواء "حبيب العادلي" وزير الداخلية السابق .

و قد تضمن البلاغ رقم 1416 لسنة 2011 عرائض النائب العام قائمة بالاعتداءات والانتهاكات التي ارتكبها العادلي ضد المتظاهرين سلميا في ميدان التحرير ومحافظات مصر المختلفة من يوم 25 يناير حتى يوم 1 فبراير 2011، وقد تمثلت هذه الانتهاكات في إصداره أوامر بإطلاق الرصاص المطاطي والخرطوش والرصاص الحي على المتظاهرين، وكذلك نشر الرعب والفزع بين صفوف المواطنين من خلال إطلاق البلطجية وفتح السجون، هذا بخلاف انسحاب قوات الأمن من الشارع.

وتقدم أبو سعده للمحامي العام لنيابات استئناف القاهرة بقائمة بأسماء الشهداء والمصابين بمحافظات القاهرة والدقهلية والبحيرة والسويس الناتجة عن أعيرة نارية، وحافظة لخطة وزارة الداخلية لمقاومة الثورة الشعبية ونشر الفوضى بالبلاد، وحافظة ثالثة بما نشر في الصحف المصرية حول خطة الفوضى ومسئولية العادلي عنها على CD يتضمن مقاطع فيديو لفتح السجون وهروب النزلاء والاعتداء على المتظاهرين.

يذكر أن البلاغ يستند في مرجعيته إلى للدستور والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان و المبادئ الأساسية حول استخدام القوة والأسلحة النارية من جانب الموظفين المكلفين بإنقاذ القانون، والمواد من129 ، 280، 282 من قانون العقوبات المصري، والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللإنسانية أو المهنية، والمادة الثانية و المادة الثالثة فقرة (ج) من اتفاقية جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها،و قرار وزير الداخلية رقم 139 لسنة 1955 و الخاص بتقرير الأحكام الخاصة بالاجتماعات العامة و المظاهرات في الطرق العمومية في مادته الثانية الخاصة بإجراءات فض التجمهر أو التظاهر، والمواد 1 ، 3 ، 41 الفقرة الثالثة من القانون رقم 109 لسنة 1971 في شأن هيئة الشرطة.