11 يناير، 2011

عندما تغتصب امرأة رجل !

اليومين دول كلمة مشغول قليلة و عندي حاجات كثير عايز أكتب عنها ، السنة دي باينة من أولها حادث الكنيسة ، و بعد كده موضوع الشخص اللي تم تعذيبه لغاية لما مات على ايد أمن الدولة ... مواضيع بصراحة تغم النفس ...

كملت بقى النهاردة على الصبح بتكلم مع بعض الزملاء فوجئت بواحد جي بيقولي الظاهر أننا لازم نعمل حملة للتحرش ضد الرجال ... قعدنا نضحك كلنا و نتريق ، وهو بيبص لينا بستغراب و راح مسلمنا ورقة فيها خبر عن اغتصاب ثلاث سيدات لرجل لمدة اربع ايام و في الآخر رموه في الشارع بين الحياة و الموت ... الحكاية دي حقيقية و حصلت في باكستان و الشرطة بتدور على الجناة الي هربوا ، لكن الأهــم اغتصبوه أزاي.

Woman Raped a Man الموضوع نشرته صحيفة باكستانية اسمها ديلي تايمز ، ثلاث نساء عجبهم واد حليوة اسمه خليل و عنده 23 سنة بيشتغل جرسون في مطعم ... المهم الثلاث ستات طلبوا من الواد الحليوة ده أنه يجبلهم الأكل يوميا على شقتهم ، و الواد وافق الظاهر كان طمعان في البقشيش ، و خدوه يعرفوه على بيتهم و رحبوا بيه و قدموا ليه كوباية لبن و حطوا فيها مخدر ، و عينك يا محترم ما تشوف ألا النور اربعة ايام بيتناوبوا على اغتصابه لغاية لما الولد انهار تماما و بقى بينزف و في الآخر رموه في الشارع بين الحياة و الموت ...

طيب اليومين دول ماسكين دماغنا تحرش و أن الرجالة دي عالم و حشة و قليلة الأدب و أنا فاكر من كام سنة حد كان عامل حملة أن كل واحدة عايزة تركب الأتوبيس تشيل معاها دبوس أظن و الا مسمار و اللي يقرب منها تغزه ، طيب أنا هعمل حملة ... كل واحد من الرجالة الغلابة المظلومة يشيل مطوه قرن غزال و اللي هتقرب هغزها و قد أنذر من أعذر ... و كل عام و أنتم بخير

قرن غزال