13 ديسمبر، 2010

و وصل الانشقاق إلى ويكليكس !

 

 

wikileaks

خبر بتتنقاله اليومين دول وكالات الأنباء و الجرائد الاوروبية ، ان هناك انشقاق كبير بين المسئولين عن موقع ويكيليكس ، و أن احد الشركاء اسمه "هيربرت سنوراسون" ، صرح لجريدة "تايمز" اللندنية أن أسينج لا يدير الموقع بشكل ديمقراطي و انه ديكتاتور ، كمان لمح أن موضوع اتهامه بالاغتصاب وضع الموقع و العاملين فيه في موقف محرج و أنه و مجموعة من العاملين في الموقع قرروا الاستقالة و افتتاح موقع آخر أطلقوا عليه أسم Openleaks ، و من المقرر افتتاحه الأسبوع القادم ....

Assange & Daniel Schmitt بصراحة أنا حاسس إن الموضع كبر و طرطش ، و كله عايز ياخد حتة من التورتة ، الشهرة اللي أخدها "أسينج" خلت ناس كثير تغير منه و عايزة حتة منها ، و ده نفس اللي أتقال على التويتر الأخبار بتتقال بين المتابعين لويكليكس ، أما احزاب القراصنة فأعلنت إنها خلف أسينج و لا تعترف بما يدعيه "هيربرت" ، و هناك وقفات احتجاجية بيتم الدعوة ليها حاليا على التويتر خلال الأسبوع القادم في كل من جنيف ، و لندن و أوسلو و احتمال مدن تانية تدخل معاهم ...

الحاجة التانية و اضح أن ويكليكس فعلا عمل هزة في العلاقات الدبلوماسية الأمريكية لعدد من الدول خلت الرئيس الأمريكي يتصل بكل من رئيس الوزراء التركي الرئيس المكسيكي ليعتذر عن الكلام اللي أتقال عنهم في البرقيات الدبلوماسية المسربة ، النقطة الأهـــم و دي مش منشورة في أي صحيفة ولكن عرفتها من خلال التويتر ...

قرر مجموعة من الهاكرز التجمع و تكوين ما يسمى بأصحاب القبعات الزرقاء ، أنه في حالة إدانة أسينج سيتم تنظيم هجمات قوية على مجموعة من المواقع الحكومية الأوروبية و الأمريكية ...

مصر و الفضايح

من الحاجات اللي تهمنا صحيفة الجارديان البريطانية و هي واحدة من الصحف الأساسية اللي بيرجع ليها مشرفي الموقع في مراجعة الوثائق و التأكد من صحتها نشرت أمبارح أن هناك أكثر من 2700 وثيقة بتتكلم عن مصر ما أتنشرش منها غير 9 بس يعني يدوبك طوبة من جبل من الوثائق بس اللي أتنشر ... و الأيام الجاية ممكن تفضح ناس كثير قوي خصوصا رجال الأعمال اللي بينهبوا في البلد و مش لاقيين حد يلمهم ...