29 نوفمبر، 2010

المهزلة الانتخابية !

في مسرحية للرائع يوسف إدريس بعنوان "المهزلة الأرضية" تذكرت حوار بين شخصيتين من شخصيات المسرحية هما صفر ، و محمد الثالث

صفر :طب و تعمل كدة ليه؟ حد يعمل كده ؟ حد يحب يخش مستشفي المجانين برجليه ؟

محمد الثالث: ... أنا !

السراية الصفراء

الأخوان خسروا كل مرشحيهم في المرحلة الأولى و باقي ليهم 15 تقريبا في الإعادة ... ما أحنا قلنا بلاها انتخابات و نقاطعها ، قالوا أحنا نحب ندخل مستشفى المجانين برجلينا ، أعتقد أن مافيش فرق بين محمد الثالث و الاخوانجية الاثنين دخلوا المستشفى برجليهم ، الكل عارف من البداية أن الانتخابات هتتزور ، و اللي حصل المرة اللي فاتت مش هيتكرر ، مش علشان كان ليهم نشاط في المجلس السابق ، لا ... لأن الأوضاع أتغيرت و الضغوط الأوروبية و الأمريكية على النظام انتهت ، امريكا مشغولة بالأزمة الاقتصادية و فضايح الويكي ليكس ، أوروبا حالها من حال أمريكا مش فاضيه للديمقراطية في مصر أو غيرها عندها هم ما يتشال ...

ما أحنا قلنا بلاها السراية الصفرا ... لكن في ناس بتموت في شغل المجانين !