3 نوفمبر، 2010

أوباما في الباي باي

 

snapshot20101102070708

اليومين دول مولد سيدك الانتخابي ... انتخابات في أمريكا بتدور التصويت بدأ فيها قبل ما ابدء أكتب في التدوينة دي بساعات قليلة ، و انتخابات في مصر كلها كام يوم و هنبدأ نسمع صويت و صريخ و ردح و طبعا ما فيش مانع من شوية ملح و فلفل يعني شوية بلطجة و فيها أكيد خمسة ستة هيموتوا ، و يطلع علينا اسم النبي حارسه و صاينه يقول انتخابات نزيهة ، و يجي الثاني أبن الخدامة يقول سرقوني يا بيه زوروا الانتخابات ... يعني مسلسل بيتعاد في مصر كل 6 سنين و اتعودنا عليه .. لكن خلينا في اللي بيحصل النهاردة لأنه برده ممكن يؤثر علينا بشكل كبير الحزب الجمهوري ، بالإضافة لحزب آخر أكثر تطرف من الحزب الجمهوري وهو حزب الشاي و ده بعيد عن السامعين بيمثل أكثر التيارات فاشية و كرها للعرب ، و من الواضح انه في تحالف بين الحزب الجمهوري مع حزب الشاي ضد الحزب الديمقراطي بدعوى إن أوباما فشل في إخراج أمريكا من الأزمة المالية الحادة اللي بيعاني منها الاقتصاد الأمريكي ، فالبطالة و صلت لـ 9.6% لأول مرة في تاريخ أمريكا ، و بيهاجموا أوباما لأنه حث الحكومة الأمريكية على شراء أصول الرهونات الخاصة بالفقراء اللي وقعوا في فخ القروض السهلة اللي بدأتها مؤسسة ليمان برازر و اللي أعلنت افلاسها بعد الأزمة المالية المعروفة -  و دي ليها حكاية تانية مش وقتها - و على حسب اقاويل السادة بتوع حزب الشاي أن ده إهدار لأموال دافعي الضرائب ناسيين أن الحكومة مطالبة بالحفاظ على شعوبها ، فالمعروف أن أكثر من 150.000 أسرة أمريكية كانت مهددة بالطرد في الشوارع بسبب أنها ما قدرتش تدفع الديون اللي عليها و هتتشرد في الشوارع.

المهم عمنا اوباما مش ساكت و بيحاول محاولة مستميتة لدفع الناس للتصويت لصالحه و أطلق حملة علشان يحث الناس على انتخاب الحزب الديمقراطي لكن للأسف أغلب أجهزة الإعلام مسيطر عليها الجمهوريين و بقى صوت الديمقراطيين مش واصل للناس و بدء أوباما و انصاره يلجؤا للإنترنيت و اي وسيلة أخرى بديلة

المهم أحنا وضعنا أيه في كل ده ، على كافة الظروف الحزب الديمقراطي أفضل للمنطقة من الحزب الجمهوري و حلافائه من حزب الشاي ، كفاية اللي عملوا "بوش" فينا ياريت العرب في أمريكا يصحوا و يتحركوا و يقفوا جنب أوباما ، اوعوا تيأسوا من استطلاعات الرأي ممكن جدا تزويرها و اللعب فيها.