26 يوليو، 2010

ديمقراطية الويكي تتحدى الجميــع

ثورة المعلومات و الحريات ، منذ أوائل التسعينات و العالم يعيش ثورة جديدة هي ثورة المعلومات و التي توجت بانتشار شبكة الإنترنيت ، فأصبحت العلاقة بين الجمهور و وسائل الإعلام تتغير فلم يعد الجمهور متلقي فقط للمعلومة أو للخبر بل أصبح هو صانع الخبر و مقدمه ايضا ، لتطرح شبكة الإنترنيت ما يعرف اليـوم بوسائل إعلام النحن ، فاليوم يمكن نقل الخبر من خلال الإنترنيت ليس عن طريق الشبكات و المواقع الإخبارية المعروفة بل تعداها إلى الشبكات الاجتماعية مثل الفيس بوك ، أو مواقع الاتصال الجماعي مثل التويتر ، أو المدونات ، فوسائل الإعلام اليوم اصبحت اليـوم أكثر ديمقراطية من الأمس ، فلم تعد محتكرة من قبل الحكومات أو اصحاب رؤوس الأموال ، بل أصبح اليوم افقر فقراء العالم يمكن أن يتحول مالك لشبكة إخبارية خاصة به.

1

إن شبكة الإنترنيت أصبحت اليوم تتحدى كل المجالات الإعلامية التقليدية ، فمن شبكات التواصل الاجتماعي ، إلى شبكات المشاركة في الملفات ، إلى سلسلة مواقع الويكي و اشهرها ويكبيديا أكبر موسوعة معلوماتية يشارك في تحريرها كل من لديه القدرة على ذلك لتبدأ بعدها سلسلة من مواقع الويكي مثل dokuwiki ، المتخصص في تتبع الأفلام التسجيلية في العالم و كتابة تقارير و تعريف بها ، و غيرها من المواقع و لكن في الفترة الأخيرة و بالتحديد في عام 2007 افتتح موقع wikileaks و هو متخصص في نشر الوثائق السرية لأجهزة المخابرات و وثائق الحكومات القمعية في العالم ، الموقع حاليا يحتوي على ما يزيد عن مليون و مائة ألف وثيقة و مازال الموقع في مرحلة البث التجريبي و من المنتظر أن يتم افتتاحه الشهر القادم بشكل رسمي ، خلال اليومين الماضيين نشرت تقارير صحفية في العديد من الصحف الأمريكية والبريطانية عن وثائق رسمية تم تسريبها للموقع تؤكد عن وجود تعاون بين المخابرات الباكستانية و المخابرات الأمريكية و تنظيم القاعدة ، مما يؤكد الأقاويل السابقة أن هذا التنظيم هو في الأصل صناعة امريكية ، و ربما لا يزال و أن كل ما يحدث خلال السنوات السابقة ما هو إلا جزء من سيناريو معد مسبقا من خلال أجهزة المخابرات الأمريكية حتى حادث 9/11 الشهير ، فكثير من الصحفيين و المراقبين يرون في الحادث أشياء كثيرة غير منطقية خصوصا رد الفعل الأمريكي الغريب في تلك الفترة ، مثل البطء في إجراءات رد الفعل الأمني ، خروج عائلة بن لادن بشكل سري من الولايات المتحدة في طائرات خاصة ، العلاقة بين جورج دبليو بوش "الابن" بعائلة بن لادن و تمويلها لمشروعاته البترولية في بداية حياته قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة ، جيمس بيكر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق و الغريب أنه المحامي الخاص لعائلة بن لادن و العائلة المالكة السعودية ، ما هي العلاقة بين ديك تشيني و خط أنابيب الغاز المار في أفغانستان و الذي مر في مناطق نفوذ طالبان و القاعدة ، معلومات كثيرة و تؤدي إلى العديد من الأسئلة !

2 و في بداية إطلاق هذا الموقع الرائع المفيد لك صحفي أو عامل في مجال الإعلام ، نشر وثائق هي عبارة عن أفلام مصورة عن ممارسات القوات الأمريكية في العراق ، من أهم تلك الوثائق فيلم يوضح قصف طائرة لمدنيين عراقيين بشكل واضح مما أدى غلى قتلهم و كان من ضمن القتلى مراسل صحفي كان يقوم بتغطية الحرب الدائرة ...

3

من كل هذا يتضح أن الإعلام الشعبي أنتقل إلى خطوة جديدة ، و هي الكشف بالوثائق الرسمية و ليس فقط نشر أخبار عن مظاهرات أو حوادث أو وقفات احتجاجية ، و الموقع يؤمن لكل ناشر لوثيقة رسمية على صفحات موقعه السرية التامة حتى أن خبراء الإنترنيت وصفوا إجراءات أمن الموقع أنك لكي تتعرف على ناشر الوثائق على الموقع يجب عليك تفكيك شبكة الانترنيت بالكامل للوصول إليه ، هذا كناية على دقة الإجراءات الأمنية على الموقع لحفظ خصوصية ناشر المعلومة ، من هنا بدأت الوثائق تتدفق على الموقع و لا يجعلها مشرفيه متاحة إلا بعـد التأكد من صحتها بدرجة كبيرة.

الجميل و الرائع أن الموقع ليس هناك مؤسسة تموله ، بل يعتمد على تبرعات من مستخدميه و من يرون أن نشر الحقيقة هي قمة الديمقراطية في العالم