16 يوليو، 2010

الشوارع حواديت ... و ذكريات !

 

حالة من الحنين للذكريات و البراءة و الحب ... و نظرة للفارق بين مصر النهاردة و أمبارح

 

كلمات الرائع صلاح جاهين

الشوارع حواديت

حواديه الحب فيها

حودايه...عفاريت

اسمعي يا حلوة لما اضحكك

الشارع دا كنا ساكنين فيه زمان

كل يوم يضيق زيادة عن ما كان

اصبح الآن بعد ما كبرنا عليه

زي بطن الأم مالناش فيه مكان

الشوارع حواديت

حودايه الحب فيها

وحودايه...عفاريت

اسمعي يا حلوة لما أضحكك

الشارع دا رحنا فيه المدرسة

اللي باقي منه باقي

واللي مش باقي...اتنسى

كنسوه الكناسين بالمكنسة

ييجي دور لحظة أسى

أنا برضه كمان نسيت

والشوارع حواديت

حودايه الحب فيها

وحودايه...عفاريت

اسمعي يا حلوة لما أضحكك

الشارع دا أوله بساتين

وآخره حيطة سد

ليا فيه قصة غرام ماحكيتش عنها لأي حد

من طرف واحد...وكنت سعيد أوي

بس حراس الشوارع حطوا للحدوته حد

الشوارع حواديت

حودايه الحب فيها

وحودايه...عفاريت

اسمعي يا حلوة لما أضحكك

الشارع دا شفتك إنتي ماشية فيه

لابسة جيب...وبلوزة وردي

وعاملة ديل حصان وجيه

اتجاهك اتجاهي...مشينا ليه

والشارع دا زحام وتيه

بس لازم نستميت

والشوارع حواديت

حودايه الحب فيها

وحودايه...عفاريت

واضحكي يا حلوة لما اسمّعك