3 يوليو، 2009

الشيخ أو المقدس جاكسون !

موضوع غريب على أغلب المنتديات العربية على الانترنيت ، ياترى مايكل جاكسون أسلم و الا لأ ، كأن إسلامه هيرجع القدس مرة ثانية لينا ، و حتى لو كان أسلم ففي الأغلب أنه هيكون على نفس مذهب أخيه جيرمين الذي أعلن إسلامه منذ سنوات على مبدأ جماعة أمة الإسلام و التي أسسها أليجا محمـد في الخمسينات من القرن الماضي ، أدعى وقتها اليجا أنه نبي و أن محمد صلى الله عليه وسلم هو تجسيد لشخصية الله على الأرض ، و من المعروف أن مالكوم أكس أنضم إلى هذه الجماعة في أوائل الستينات و تم تعينه مديرا لأحد المراكز الرئيسية لهم في ولاية بوسطن ، إذا فإسلامه هيكون مثار جدل.

جاكسون كان دائما ما تسار حوله الأقاويل في حياته و اليوم كثرت هذه الأقاويل مع موته الغامض ، و زاد عندما أعلن أن مراسم وفاته ستتم وفق الشريعة الإسلامية ، ثم عادت أسرته و أكددت انه سيتم دفنه ولكناه لم تحدد ما هي المراسم التي ستتبع و سنضطر للإنتظار إلى يوم الثلاثاء القادم لمعرفة ما إذا كانت المراسم سوف تكون على حسب الشريعة الإسلامية أم لا …

الجدال غريب حول موضوع جاكسون غريب و مثار للسخرية بالفعل ، خناقات و كلمات حادة بين المجادلين هل مايكل مسلم و الا لأ ، لدرجة أني قريت تعليق على خبر موته لواحدة أعتقد انها من المغرب على حسب أسمها … قالت : ما تلعبوش بأعصاب المسلمين في العالم يا ترى مايكل مسلم و ألا لأ !!!

هل لهذه الدرجة إسلام مايكل جاكسون سيعيد الحياة إلى الدول الإسلامية و إلى المسلمين في العالم ، هل إسلام مايكل سيعيد أطفال غزة اللي أتذبحوا قدام عينكم ، اللي أعرفه و مقتنع بيه إن اسلام مايكل خاص بيه و لن ينفع أو يضر سوى مايكل و خلينا فحالنا اللي وصل للحضيض !!

علامات Technorati: