30 يونيو، 2009

احنا رايحين فين !

نقاش طويل كان بيني و بين احد الاصدقاء امس حولين الازمة الاقتصادية ، هو كان بيتكلم كأن كل من أمريكا و أوروبا هتنهار و هيتم القضاء عليهم في غفلة من الزمن ، الراجل قعد يتكلم معايا ثلاث ساعات بحماس غريب و انا بحاول أشرح ليه ان الازمة دي عابرة و ان الاقتصاد الامريكي عنده آليات للخروج من الازمة ، و التاريخ يؤكد كلامي ، في العشرينات حصلت ازمة مشابهة و يمكن أكبر و لغاية النهاردة الاقتصاديين بيقولوا انها اكبر ازمة اقتصادية شهدها العالم ، لكن في النهاية خرجت أمريكا وأوروبا من الازمة رغم ان الآليات اختلفت كثير ، و امريكا النهاردة هي المتحكمة في الاسواق.

لما احتدم النقاش جاب سيرة جنرال موتور و انها افلست بسبب الازمة ، أيوه ده صحيح ممكن شركة تتعرض للإفلاس لكن صعب ان دولة زي امريكا تقع بسبب ازمة ، انا مش بدافع عن امريكا و انا نفسي تتنسف من على الخريطة تماما لكن الامريكان لغاية النهاردة اجر ائتهم كويسة ، و مش شايف أي اهتزاز قوي ، يمكن اوروبا فترة الاهتزاز هتطول شوية.

كان في نقاش برده بيني و بين احد الزملاء على مندرة كفاية ، هو من رأيه أن الامريكان بينهاروا تماما ، و انا من رأي ان امريكا في ازمة لكن هتعدي و دللت على كلامي بملف معمول فيه مقارنة بين معدلات الدخل القومي الامريكي من سنة 29 لغاية السنة اللي فاتت  اتوزع على اعضاء مجلس الشيوخ و النواب من حوالي اسبوعين أو اكثر و كانت موجودة منه نسخة على الشبكة في موقع وزارة الخزانة الامريكية ، لكن حاليا أنا مش لاقيه فرفعت النسخة اللي كانت موجودة عندي على موقع تحميل ممكن للي عايز ينزلها يضغط هنا.

المهم الواد من كثر حماسه جاتله ازمة ربو – هو عنده حساسية من الأول – و احتسنا بيه كان معاه بخاخة بيستخدمها لما تجيله الازمة لكن المرة دي ما عملتش حاجة شيلناه و رحنا بيه لدكتور قريب ، الراجل نجح أنه يسعفه و فاق صاحبنا ، قعد الدكتور يتكلم معانا شوية ، و ايه اللي حصل علشان تجيله الأزمة بالشدة دي ، شرحنا للدكتور الموقف ، قعد يضحك و قاله ياعم أنت منرفز نفسك ليه على امريكا ما تروح انشا الله في مليون داهية المهم احنا رايحين فين !