29 يونيو، 2009

لينين الرملي ينضم إلى حزب ” الكلاحة “

lineen

في تصريح كلح أعلن لينين الرملي انضمامه إلى حزب الكلاحة بموافقته على التكليح مع العدو الصهيوني في خطوة كلحة ، و ” الكلح “ لأخونا غير المصريين اللي ميعرفوش يعني أيه كلح هو الشخص اللي معندوش دم ، وجاء إعلان لينين انضمامه لحزب الكلحيين الديوثيين شامل مانع يعبر عن كلاحة ظهرت أعراضها مع تحالف لينين الرملي مع وزير الثقافة في موافقته إرساء دعائم الكلاحة الثقافية مع الصهاينة ، فأعلن استيائه من اللذين رفضوا أن تستضيف دار الأوبرا المصرية موسيقي صهيوني ، و التبرير الغريب اللي أعلنه الكلح الجديد لينين الرملي أن التطبيع قانوني ، و إننا لازم نشوف مصلحتنا ، و مشي حالك علشان المركب تمشي ، بلا غزة بلا قدس بلا نيلة يا شيخ ... بيع بيع ، كله هينزل في البورصة للي هيدفع أكثر.

صحيح أحنا في زمن الكلحين ، زمن نشف فيه الدم في العروق ، آه يا زمن الكلاحة فيك بقت شرف و بتعلن في الندوات و المؤتمرات.

في حاجة افتكرتها من أمبارح ، حكاية حصلت من عشرين سنة ، لما أصدر السيد وزير الثقافة المرشح لمنصب مدير منظمة الكلاحة الدولية ( اليونسكو سابقا) قرار بهدم مسرح السامر لإعادة بنائه و تجديده ، و من يومها و المسرح بقى عبارة عن أرض خرابه ، يعني المسرح اللي بناه زكريا الحجاوي و اللي أتولد فيه مجموعة من أفضل الفنانين و المسرحيين المصريين المعنيين بالثقافة الشعبية بقى خرابه ... عشرين سنة و ما فيش طوبة واحدة أتحطت علشان نعيد بناء المسرح ، المجزرة دي طالت العديد من قصور الثقافة في مصر أهمها “مسرح الفلاحين” في المنصورة اللي هدموه من 15 سنة و بقى خرابة ثقافية ثانية

آه يا زمن الكلاحة