24 يونيو، 2009

إيران ... كمان و كمان

Iran team

الظاهر أننا مش هنخلص من موضوع إيران ، من كام يوم كانت إيران بتلعب مباراة في تصفيات كاس العالم ضـد كوريا الجنوبية بالمصادفة كانت المباراة في أول يوم تحصل فيه المظاهرات احتجاج على نتيجة الانتخابات ، كان فيه ضمن اللاعبين عدد ليهم اهتمامات سياسية نزل اللاعيبة الملعب و هم حاطين شارات خضراء على أيديهم ، النهارده و أنا بتابع الأخبار فوجئت أن اللاعيبة دي صدر ليهم أوامر بإعلان اعتزالهم اللعب الدولي و أنهم مش هيمثلوا بلدهم مرة ثانية ، للدرجة دي الحقد و الكراهية ضد أي حد يعلن عن رأيه ن أنه يمنعوه من تمثيل بلاده ، مش عارف الحرية و الديمقراطية اللي بيتكلموا عنها في إيران شكلها إيه ، طيب قلنا الانتخابات و دي بدأت توضح أسبابها صراع خفي على السلطة بين أتجاهين و المخالفات دي ممكن تحصل في أي دولة في العالم حتى أمريكا الانتخابات اللي قبل الماضية حصل فيها نوع من التزوير لكن ربما يكون رد الفعل مختلف لان هناك هامش كبير من الحرية و في مؤسسات ليها حق إصدار القرار و مؤسسة الرئاسة في أمريكا زيها زي أي مؤسسة تانية لكن في إيران الموضوع مختلف الرئيس مش أكثر من أرجوز قدام سلطة الولي الفقيه و مجلس صيانة الدستور ، الموضوع في إيران عايز قاعدة كبيرة قوي و تحليل دقيق مش كلام بنقوله بشكل عشوائي مبدئيا المفكر الكبير عزمي بشارة كتب مقال رائع عن الأزمة الإيرانية حلل فيها الموقف و شرح أسلوب الحكم داخل إيران بتفاصيل رائعة أدعوكم لقراءته من هنا ، و الظاهر أن موضوع إيران بدا يخبوا معدل تناقل الأخبار على تويترز قل بشكل كبير ... بس ممكن يكون الهدوء الذي يسبق العاصفة

بمناسبة الكورة المنتخب رجع و استقبله ننوس عين أمه ، مع شوية الرجالة بتوع أبوه ، و عملوا زفة و هيصة و تأييد للكابتن حسن شحاتة ، أول مرة أشوف مهزومين يتعمل ليهم فرح ، و ننوس عين أمه ده أيه علاقته بالكورة ، هو كل واحد لعب في الدورات الرمضانية هيعمل فيها خبير ... صحيح و ليه لا إذا كانوا عايزين يخلوه رئيس جمهورية مش هيبقى خبير في الكورة ياله بلد بتاعة شهدات صحيح !