16 يونيو، 2009

بالحكام فاز البرازيليون ، وبالاحترام حاز المصريون

vlcsnap-00017

عادة ما أدخل على الانترنيت بعـد المباريات الهامة لأقرا تعليقات المحللين و أتابع ردود أفعال المشجعين ، و بالأمس مارست عادتي تلك بعـد مباراة البرازيل في جولة على المواقع العالمية لأعرف ما هي الآراء و انا داخلي نشوة خاصة أسترجع بها نشوتي بعد فوزنا بكأس الأمم الأفريقية الأخيرة التي شاهدتها و أنا في الغربة ، و ما أدراك ما هي الغربة ...

البداية كانت من خلال موقع سوك رنت الذي أشاد بأداء المنتخب المصري الذي قال “البداية كانت تنبأ بفوز سهل للمنتخب البرازيلي بعـد أن تقدم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد سجلهما كل من كاكا هدفين و خوان لويس فابيانو هدف لينتهي الشوط الأول بتقدم برازيلي ،، لكن الشوط الثاني شهد أداء مغاير تماما للشوط الأول ، و استطاع كل من زيدان و شوقي أن يدركوا التعادل ، و أصبح ممثل القارة الأفريقية قريبا من تحقيق الفوز ، ولكن هذه الآمال تحطمت في الدقيقة الأخيرة من المباراة ، عندما أحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء هوارد ويب في الدقيقة الأخيرة من المباراة .”

vlcsnap-00019

أما وقع البي بي سي فتحدث عن الأحتجاج المصري على ضربة الجزاء و كتب المحرر تحت عنوان “مصر تقدم احتجاج بدعوى رجوع الحكم لإعادة اللعبة بالفيديو” ، أن الحكم تراجع عن قراره بعـد نصيحة الحكم الرابع الذي شاهد الإعادة بالفيديو من خلال شاشة النتائج بالملعب ، و ذكر الموقع على لسان شوقي غريب المدرب المساعد ، أنه لا يجوز للحكم الاستعانة بالتصوير بالفيديو في قراراته ن و أضاف غريب ساخرا “نحن لا نطعن في قرار الحكم ، ولكن ربما تغيرت قواعد اللعبة ولم يخبرنا أحد بذلك.

و عند سؤال لاعب البرازيل لويس فابيانو قال “ الحكم لم يرى ضربة الجزاء و يبدو أن الحكم الرابع ابلغه من خلال الاتصال اللاسلكي بينهم”.

و أضاف موقع البي بي سي أن الحكم البريطاني ويبي أعتاد على الأخطاء القاتلة فمن قبل منح ضربة جزاء غير صحيحة لمانشيستر يونايتد أمام توتنهام في إبريل الماضي.

أما وكالة الأنباء العالمية associated press ، أن البرازيل فازت بضربة جزاء مثيرة للجدل ، و أن الفراعنة قدموا مباراة رائعة أمام أشهر نجوم العالم في كرة القدم ووضعوهم في موقف حرج أمام الجماهير ، و أن الأداء البرازيلي لم يستطع مجارة النجوم الفراعنة ، لولا مساعدة حكم المباراة.

vlcsnap-00027

الغريب أنني أثناء بحثي عن ردود الفعل عن مباراة مصر و البرازيل وجدت خبر على موقع ياهوو سبور ، أن ليس كل الأفارقة يدعمون المنتخب المصري ، و ذكر الخبر حديث أجراه المحرر مع بعض الجماهير من غانا اللذين ابدوا تعاطفا مع المنتخب البرازيلي و أنه سيفوز على المنتخب المصري بثلاثة أهداف نظيفة ن ذكرني ذلك ما أقرأه على موقع العربية من تعليقات من أخوننا العرب – مش عارف إذا كنا أخوان بجد و ألا كلام فاضي – خصوصا الجزائريين اللذين ابدوا أمانيهم في فوز المنتخب البرازيل على المنتخب المصري ، ذلك قبل المباراة ، أما بعد انتهاء المباراة ، فكانت تعليقاتهم في غاية الغرابة ، فمنهم من قال أن البرازيل لعبت بالفريق الاحتياطي و أنه ليس هناك لاعب أساسي شارك في اللقاء – يمكن كاكا بيلعب في غزل شبين جنب فابيانو – و أن المنتخب المصري لا يستحق ما يقال عنه ، و أخذوا يتحدثون عن مباراتهم أمام المنتخب المصري كأنهم استعادوا غزة من أيدي الصهاينة ، على العكس جاء تعليق المعلق التونسي عصام الشوالي معبرا عن الأخوة العربية.

أخيرا كنت عظيم يا أبو كريم ، و أعتقد أن الجميع سامحك على هفوة الجزائر و لنا لقاء بعـد مباراة إيطاليا