10 يونيو، 2009

اكتتبوا لدفع غرامة مصر

2037

حركة لا لبيع أصول مصر
اكتتبوا لدفع غرامة مصر
تضامنا مع المهندس يحيى حسين عبد الهادى

تؤكد حركة لا لبيع أصول مصر أن نضال المصريين الشرفاء ضد مشروع الخصخصة الفاشل ، هو نضال متواصل لا يخشى تهديدات هذه الطغمة الحاكمة ، التى أدت بسياساتها إلى إهدار المال العام بثمن بخس و ما ترتب عليه من تزايد معدلات البطالة و الفقر والفساد وتركيز الثروة الوطنية فى يد أقلية رجعية جشعة ، وتخلى الدولة عن دورها الاجتماعى وتحويل الاقتصاد المصرى الى اقتصاد تابع للهيمنة الأمريكية ومن ورائها الكيان الصهيونى.

إن الأحكام بالحبس أو بالغرامة لن توقف كلمة حق لا تخشى إلا الله. فمن معركة فضيحة بيع عمر أفندى مرورا بمعركة بيع أرض سيدى عبد الرحمن ، وصولا إلى معركة رفض بيع الصكوك يظل المهندس يحيى حسين أحد أهم الرموز الوطنية الشريفة للدفاع عن ثروة مصر لتبقى ملك لأبناء مصر.

ودعما للموقف الوطنى الذى تمسك به المهندس يحيى حسين عبد الهادى فى فضح كل ناهبى أموال الشعب ومن يساندهم ، تنضم حركة لا لبيع أصول مصر مع كتيبة المواطنين والحركات والمؤسسات الشعبية الوطنية فى الاكتتاب العام من أجل دفع الغرامة المحكوم بها ضد المهندس يحيى حسين عبد الهادى ، تأكيدا لكون المعركة لا تخصه وحده .. بل تخص كل مصرى شريف ، بل إن الحكم الصادر فى حقه هو حكم ضد كل المصريين البسطاء الذين يعانون من مشروع بيع مصر.

وحتى تستمر مواجهة السياسات التى تمثل خطر على المصالح الوطنية وحقوق الشعب والأجيال القادمة ندعو كل مواطن شريف إلى التضامن مع المهندس يحيى حسين عبد الهادى؛ فهو واجب وطنى