31 مايو، 2009

سوزان بويل الموهبة الفذة تفرض نفسها من جديد

هل تتذكرون سوزان بويل التي خطفت القلوب منذ شهور على شاشات التلفزيون ، تعود اليوم سيرتها تتناقلها الوكالات و الصحف فخبر خروجها من التصفية النهائية و حصولها على المركز الثاني كان مفاجأة للكثيرين بعـد أن فازت إحدى فرق الرقص الشبابية بالمركز الأول بينما حازت سوزان على المركز الثاني.

من قصة سوزان يجب أن نخرج بحكمة أن هناك من هم يمتلكون قدرات أعلى بكثير من العديد من المشاهير اللذين يملئون الدنيا صراخا و غرورا ، و اليوم هاهي المرأة البسيطة الـتي تعدت الخمسين عاما عندما أتيح لها الفرصة الحقيقية لعرض موهبتها بعيدا عن الأساليب الملتوية لتقول لمن يحكمون لها أنني ليست بأقل منكم بل قد أفوقكم موهبة و مقدرة ، فلا تحكموا على الإنسان بمظهره فقط ولكن أحكموا على موهبته الحقيقية