16 ديسمبر، 2008

جزمة ‘‘بوش’’ .... الأشهر في تاريخ الجزم

لم تمر أربع و عشرين ساعة على حادثة رشق الرئيس الأمريكي بحذاء صحفي عراقي جراء ما أقترفه من مذابح في حق الشعب العربي العراقي حتى بدأت تخرج التعليقات و ردود الأفعال و التي لم تقتصر فقط على الأفراد العاديين بل حتى سياسي العالم أخذوا يتندروا بالحادث ، و هاهو شافيز الرئيس الفنزاويلي يصف منتظر الزيدي بالشجاع لانه قام بعمل جرىء و حق ، حتى في الصين خرج متحدث رسمي من وزارة الخارجية الصينية معلقا على ما حدث أن السلطات الصينية سوف تراقب أحذية الصحفيين ، ، ثم أردف قائلا ربما علي الآن أن ألا أنظر فقط لرافعي الأيدي طالبي طرح الأسئلة بل علي النظر لمن يخلعون أحذيتهم أيضا.

و بالطبع لم يسلم بوش من أغاني شعبان عبد الرحيـم فبدأ في تلحين أغنية خاصة بالحدث يقول فيها مؤلفها إسلام خليل

خلاص مالكش لزمة.. يا بوش يا بن اللذينا

تستاهل ألف جزمة.. على اللى انت عملته فينا

الجزمة كانت مفاجأة تمام زى الزيارة

الدنيا بحالها فرحت والناس فضلت سهارى

يا قلوب كتير حزينة قومى يالا اتبسمي

شوفى بوش وهو خايف والجزمة بتترمى

بصراحة مقدرش أغشك وأقول زعلت عليك

ياريتها جت فى وشك وخزأت عينيك

صدام اللى انت دبحته فى أول يوم العيد

أهو أخد بتاره وفى نفس المواعيد

تحية عشان منتظر وتحية لجزمته

فرحنا فى بوش أخيراً على آخر خدمته

بجزمتين فى وشك هتسيب أمريكا على نارك

ويا عينى مش هتلحق يا بوش تاخد بتارك

فيه ناس كتير بسببك فى الدنيا مبهدلة

بتقول يا ريتها كانت صاروخ أو قنبلة

العالم كله شافك وبالسعادة حس

والجزمة زى الكورة وداخله فى المقص

مليون شهيد وأكتر فى الجنة فرحانين

ربك كبير وقادر يهد المتفرعنين