13 ديسمبر، 2008

الأهلي ... أو الفار عرف قدره الحقيقي

هزيمة الأهلي أمام باتشوكا المكسيكي لا أعرف لماذا ذكرتني بنكتة الفار و الأسد ، و أعتقد أن الفار اليــوم عرف حجمه الحقيقي طالما أنه يعيش في عالم الوهم و انه سوف ينافس الأسود في عرينهم ، و إذا كان في أحد المرات أستطاع أن يتسلل و يأخذ طريقه إلى وسط حلبة الأسود ولكن الحظ لن يقف معك في أغلب الأوقات بل سوف تصحوا على الحقيقة المؤلمة التي سوف تعيدك إلي عالم الواقع و الحقيقة.

جاءت هزيمة النادي الأهلي اليــوم مدوية لتعيد ليخرج عشاق القلعة الحمراء من أوهام المنافسة على قمة العالم و أن هناك فارق بين الفوز بإرهاب الحكام عن طريق الإعلام خاصة الدكتور الغير صادق علاء صادق الذي صال و جال في برنامجه على قناته الملاكي وهو يسب و يشتم بألفاظ لا يمكن أن تصدر رجل من الأصل أنه صاحب قلم يجب أن ينزهه عن الأهواء و المصالح الشخصية ، ولكنه أثار الجميع بكلماته الوضيعة و أسلوبه المستفز للجميع ليتم اختياره بما يشبه الإجماع بأنه أسوء إعلامي خلال العام الحالي ن بل ليس الأسوأ فقط بل الأقل أدبا و احتراما.

خرج الأهلي اليوم بعـد أن غرق البرتغالي جوزيه في أحلامه بدعوته للجماهير اليابانية أن يتخلوا عن متابعة مانشيستر يونايتد و أن يتابعوا الأهلي - غرور ما بعده غرور – و ها هو يصحوا على كابوس مزعج جاء له من المكسيك ليهزم بأربعة أهداف غير مأسوف عليها من قبل فريق يحتل المركز الثالث عشر في بطولة الدوري في بلاده بل و يتجرع الهزائم من أكثر الصغير قبل الكبير ، ولكنه اليــوم أطلق قنبلته المدوية ليعيد للبرتغالي جوزيه صوابه و الذي أرجو أن يكون فاق من الصدمة و يعود إلى عالم الحقيقة المرة.

لم استطع أن أمسك نفسي من الضحك و نحن قبل المباراة و الكثير من أصدقائي الأهلاوية يختالون بأنفسهم و يتناقشون و هم يحللون فريق مانشيستر يونايتد و من سيتولى مهمة رقابة رونالدو ، و كيف سنوقف خطورة روبي ... كنت أنظر لهم باستغراب و ابتعد عن النقاش , أقول لا تفكروا في مانشيستر قبل أن تصعدوا للدور الثاني ثم بعد ذلك تفكرون في الفريق الانجليزي ... ولكنه الغرور المميت الذي دائما ما يقتل صاحبه

أيها الفار البرتغالي و هل عرفت حجمك الحقيقي أم لا ... تغيراتك و تشكيلك للمباراة أوضح فقرك و سوء تقديرك للفرق التي تواجهها ، لا تحزن و لا تغضب فالغضب في مثل هذا الوقت حماقة فقط عد إلى عقلك و أعترف بفقرك و قلة حيلتك